أكد أمين لجنة تطوير التقنية الحيوية لدى مكتب رئاسة الجمهورية إبرام صفقة للتعاون بمجال التقنية الحيوية والزراعية مع أوغندا، لتصدير منتجات الشركات المعرفية الايرانية الفعالة بمجال البايو تكنولوجيا الى هذا البلد.

وصرح أمين لجنة تطوير التقنية الحيوية لدى مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور “مصطفي قانعي” لمراسلة مهر: نظران بأن الاقتصاد والانتاج في أفريقيا مبنيان على اساس الزراعة، تم عقد مذكرة تفاهم بين ايران وأوغندا بغية خلق الارضية اللازمة لنشاط الشركات المعرفية الايرانية الفعالة في مجال الزراعة بشكل دائم في هذا البلد، عبر توفير البيئة اللازمة ومزارع خاصة للعرض، مؤكدا على دعم لجنة تطوير التقنية الحيوية لشركات المعرفية الناشطة زراعيا.

وأضاف أنه من ضمن ما يقع على عاتق اللجنة المذكورة في مذكرة التفاهم مع أوغندا، هو تسريع عملية تصدير المنتجات وتعميم التقنية الحيوية الزراعية أو ما يعرف ايضا بأغريتك من خلال تقديم طرق الزراعة عبر التقنية الحيوية في بلد أوغندا.

وفي اشارة الى أن ايران تسعى لتعزيز سبل التعاون مع أوغندا، أكد قانعي أن توفيرالارضية اللازمة وعقد الصفقات من أجل نقل المعرفة التقنية من ايران الى أوغندا يعد من واجبات ايران بناء على الصفقة.

وتابع الاخير أن احد المنتجات التي لقيت اقبال واسعا في أفريقيا هي السمادات الحيوية من إنتاج احدى الشركات المعرفية الايرانية حيث من المقرر أن يتم تصديرها.

وأضاف أنه قبل التصدير ونقل المعرفة التقنية وتشغيل خطوط الانتاج يجب أن يتم عرض المنتجات ومن المقرر أن يتم تخصيص ارض بمساحة الف متر مربع في اوغندا لعرض منتجات ومحاصيل الشركات المعرفية الايرانية، حيث أن هذه المساحة ستكون حديقة التقنيات الزراعية الخاصة لإيران، إذ أن ذلك سيتيح فرصة للشركات المعرفية في ايران لتصدير منتجاتها بعد تقديم طلب للمشاركة في هذه الحديقة والحصول على موافقة بعد تقييم منتجاتها./انتهى/