أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الأربعاء، بأن أحد عناصر تنظيم “داعش” نحر والده بسبب موافقته على نزوح عائلته إلى قضاء مخمور جنوب الموصل.

وأفادت برس شیعة نقلا عن “السومرية نيوز” إن مصدرا مطلعا قال أن أحد عناصر تنظيم داعش أقدم، على تنفيذ جريمة بحق والده عندما قام بنحره بسكين في منطقة الغزلاني غربي نينوى، مشيرا إلى أن ذلك جاء على خلفية موافقة والده على نزوح عائلته من حي الإصلاح الزراعي باتجاه قضاء مخمور جنوب الموصل.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “الداعشي قام بجمع عدد من المقربين منه وعناصر التنظيم وقام بتصوير عملية الذبح”.

يذكر أن مدينة الموصل تخضع لسيطرة “داعش”، منذ (10 حزيران 2014)، إذ تعاني من أزمة أمنية وإنسانية كبيرة نتيجة سعي التنظيم إلى فرض رؤيته المتطرفة على جميع نواحي الحياة في المدينة، فيما تتواصل الضربات الجوية على مواقع التنظيم في المحافظة وغالبا ما تسفر مقتل وإصابة عدد من عناصره