قال وزير خارجية البحرين خالد بن آل خليفة، الجمعة، إن بلاده تدعم السعودية، وهاجم قناة "الجزيرة" القطرية، قائلاً أنه لا يمكن التصالح مع سياسة قطر.

وقال خالد بن أحمد، عبر حسابه على تويتر، إن “الهدف هو المملكة العربية السعودية وليس البحث عن أي حقيقة. ارموا أقنعتكم فنحن معها بأرواحنا”.

وأضاف: “عداء الجزيرة للمملكة العربية السعودية وتجنيها وكذبها المستمر يعكس سياسة قطرية لا يمكن التصالح معها”.

ولم يذكر وزير خارجية البحرين موضوعا محددا لكنها تأتي بالتزامن مع تصاعد أزمة اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي بعد زيارته إلى القنصلية السعودية في إسطنبول، في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، والتغطية الإعلامية المواكبة للحدث.

وكان وزير خارجية الإمارات الشيخ عبدالله بن زايد قال: “نقف مع المملكة العربية السعودية دوما، لأنها وقفة مع الشرف والعز والاستقرار والأمل”، وذلك في تغريدة عبر حسابه على تويتر، مساء الخميس، دون ذكر موقف محدد.

يُشار إلى أن بن سلمان، منذ صعوده إلى سدة الحكم في السعودية، زجّ بالمئات من نشطاء في حقوق الإنسان ودعاة وصحفيين بالسجون، ومنع أي صوت معارض له.

وواجهت السعودية إدانات دولية وحقوقية واسعة؛ بسبب حملات الاعتقالات المتواصلة لها، كان أبرزها من ألمانيا وكندا، وأدّت إلى تدهور العلاقات بينها وبين الأخيرة.

وألقى اختفاء خاشقجي واحتمال مقتله بظلال كثيفة على صورة المملكة في العالم. فإذا كانت الحكومة السعودية قد قتلته أو اختطفته فعلا فسيكون لهذه الجريمة تداعيات كبيرة على الرياض.

وتعتقد السلطات التركية أنه قتل وأن جثته ربما تكون قد نقلت مقطعة إلى أجزاء إلى خارج المبنى.