طالبت روسيا الدول الغربية، بإخراج عناصر “الخوذ البيض” من إدلب وعموم سوريا، لأنهم يمثلون مصدر تهديد لسوريا.

وحسب مصادر لوكالة “فرانس برس”، فإن مندوب روسيا قال في اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي دعت إليه موسكو: “وجود “الخوذ البيض” هو مصدر تهديد، ونطالب الدول الغربية بسحبهم من سوريا”.

وأضاف: “الإرهابيون يجب أن يغادروا، وإبقاؤهم في المجتمع فكرة لست جيدة”.

ونقل دبلوماسي آخر عن ممثل روسيا قوله: “أخرجوهم من المناطق التي يتواجدون فيها، وخاصة من إدلب”.

ولا تعتبر روسيا أن عناصر “الخوذ البيض” في مناطق المعارضة يعملون بصفة مسعفين، وقد وجّهت إليهم مرارا في السابق اتهامات بالارتباط بجماعات إرهابية.

واستنادا إلى مصادر دبلوماسية عدة، فقد ردت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا برفض المطالبة الروسية.

وقال الممثل الأمريكي حسب نفس المصادر: “هذه الاتهامات فاضحة وخاطئة. “الخوذ البيض” جزء من منظمات إنسانية، وروسيا تواصل نشر معلومات خاطئة” عنهم.

من جهته وصف ممثل بريطانيا الاتهامات الروسية لـ”الخوذ البيضاء” بأنها “تلميحات سخيفة”، في حين اعتبرها ممثل فرنسا “تضليلا”.

وحسب المصادر نفسها، عبّر أعضاء آخرون في مجلس الأمن كذلك عن وجهة نظر مغايرة للموقف الروسي، مشدّدين على ضرورة “حماية العاملين في المجال الإنساني” في سوريا./انتهى/