حلل علماء المركز الطبي الوطني في ولاية كاليفورنيا الأمريكية بيانات حياة وصحة أكثر من 61 ألف امرأة، واكتشفوا العلاقة بين الإصابة بالسرطان ووزن الجسم.
وتبين خلال البحث أنه خلال 11.5 سنة، أصيبت 3061 امرأة بhgسرطان. واتضح للباحثين أيضا، أن المشاركات في الاستبيان، اللواتي فقدن حوالي 5% من وزنهن، تناقص خطر إصابتهن بمرض السرطان بنسبة 12%، مقارنة بالنساء الأخريات.
كما اتضح للعلماء أيضا أن النسوة اللاتي تعرضن لزيادة في الوزن، ازداد خطر إصابتهن بالسرطان بنسبة 54%.
وقال أخصائي العلوم الطبية، رويان هليبوفسكي، لمجلة “EurekAlert”، إن “هذه البيانات تثبت أن برامج الحمية وفقدان الوزن، يمكن أن تؤثر إيجابيا على النساء وتجنبهن الإصابة بالسرطان الذي أخذت الإصابة به تتنامى في كل أنحاء العالم”.

المصدر: روسيا اليوم