أكد نائب وزير الصناعة والتجارة الروسي، غيورغي كالامانوف، أن التصريحات حول وجود دوافع لدى روسيا باستخدام مادة "نوفيتشوك" السامة في سالزبروي عارية عن الصحة، مشيرا إلى أن العمل مع مواد نوع "نوفيتشوك" مستمر في مختبرات بريطانيا.

وقال كالامانوف خلال الجلسة الـ 89 للجنة التنفيذية لمنظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية: “التصريحات التي تزعم وجود دوافع لدى روسيا باستخدام ما يسمى بـ “نوفيتشوك” في سالزبوري عارية عن الصحة، كما أنه لا يمكن لأي مختبر تابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أو أي مختبر في بورت داون تحديد الدولة المنتجة للمواد السامة من سالزبوري وأمسبري”.

وتابع: “نكرر مجددا، لم ننتج في دولتنا ولم تخزن أي مواد تحت تسمية “نوفيتشوك”.

وأشار إلى أنه “لا شك في أن العمل في بريطاني مع “نوفيتشوك” جار ومستمر في مختبر وزارة الدفاع في بورت داون، التي تتواجد بالقرب من سالزبوري وأمسبري”./انتهى/

المصدر: وكالات