قال تقرير فيدرالي إن برامج الأسلحة في وزارة الدفاع الأميركية معرضة للهجمات الإلكترونية، مشيراً إلى أن البنتاغون كان بطيئاً في حماية الأنظمة التي تعتمد بشكل متزايد على شبكات الكمبيوتر والبرامج.

ذكر مكتب المحاسبة الحكومي في الولايات المتحدة، في تقرير أصدره الثلاثاء، أن البنتاغون عمل على ضمان أمن شبكاته، لكن في الآونة الأخيرة فقط ركز على أمن أنظمة الأسلحة.

وأضاف التقرير، أن المختبرين الذين يستخدمون أدوات وتقنيات بسيطة كانوا قادرين بشكل دوري على السيطرة على أنظمة الأسلحة قيد التطوير دون اكتشافهم.

تشمل نقاط الضعف القدرة على تشغيل سلاح أو إيقاف تشغيله، والتأثير في استهداف الصواريخ، وضبط مستويات الأوكسجين أو التلاعب بما يراه المتحكمون على شاشات الكمبيوتر الخاصة بهم.

ويشير التقرير إلى مشاكل مع كلمات المرور الضعيفة وخطوط الاتصال غير الآمنة، والمعاناة في الاستعانة بموظفين مؤهلين في الأمن الإلكتروني.

المصدر: العربي الجديد