أكد النائب في مجلس الشورى الاسلامي "سيدراضي نوري" أن الخطوة العراقية بتشكيل حملة لأداء النذور من خلال تقديم خدمة النقل مجانا لزوار الاربعين القادمين من ايران، تعد صفعة لمن كان ينوي تشتيت شمل الشعبين الايراني والعراقي.

وصرح النائب في مجلس الشورى الاسلامي “سيدراضي نوري” لمراسل وكالة برس شيعة، فيما يخص مراسم الاربعين الحسيني، أنه خلال الاشهر الأخيرة حاول الاعداء لبث التفرقة بين محبي أهل البيت(ع) من الشعبين الإيراني والعراقي، لكن الاخوة العراقيين قاموا مرة اخرى بمد يد العون لإخوانهم الايرانيين، عبر تشكيل حملة لأداء النذور من خلال تقديم خدمة النقل مجانا للزوار القادمين من ايران.

وأضاف ممثل مدينة شوش جنوبي ايران في مجلس الشورى بأن هذه الخطوة تعد صفعة للإعداء الذين سعوا كل السعي لتشتيت شمل محبي أهل البيت من الايرانيين والعراقيين، كما انها تعزز الوحدة والألفة فيما بين هذين الشعبين.

وفي سياق مسؤوليات الخارجية الايرانية لتسهيل عملية إيفاد الايرانيين الى العراق للمشاركة في مسيرة الاربعين، قال الاخير أن لجنة “الاربعين” التابعة لوزارة الداخلية الايرانية هي المسؤولة عن شؤون الاربعين منها التشاور وإجراء المفاوضات في مجال تسهيل السفر، كما أن مساعدات وزارة الصحة وإجراءات وزارة الخارجية تتخذ عن طريق هذه اللجنة.

واكد نوري أن الخارجية هي المسؤولة عن القيام بإجراءات تمهيدية لإقامة مراسم الاربعين بحضور ايراني واسع./انتهى/.