دعا سفير ايران ومندوبها الدائم لدى منظمة حظر الاسلحة الكيمياوية "علي رضا جهانغيري" ، إلى ضرورة تجنب تسييس ملف سوريا في المنظمة.

وأفادت وكالة برس شيعة ، أنه في كلمته أمام الاجتماع التاسع والثمانين للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الاسلحة الكيمياوية والذي بدأ يوم أمس ويستمر الى بعد غد في مقر المنظمة في لاهاي، انتقد علي رضا جهانغيري المصادقة على آلية تحديد مسؤولية استخدام الاسلحة الكيمياوية خلال المؤتمر الرابع الخاص بالدول الاعضاء في الميثاق، واعتبر ذلك بأنه خارج مهام منظمة حظر الاسلحة الكيمياوية، ورأى أن تخصيص أي ميزانية لتنفيذ هذا القرار غير الاجماعي والمثير للجدل وتغيير هيكلية منظمة حظر الاسلحة الكيمياوية بما فيها تشكيل ادارة جديدة تحت عنوان ادارة تحديد مسؤولية استخدام الاسلحة الكيمياوية، بأنه أمر غير مبرر.

واتهم مندوب ايران بعض الدول الاعضاء في منظمة حظر الاسلحة الكيمياوية، بأنها ابتعدت عن القرارات الاجماعية حتى في المواضيع الحياتية، وأنها بصدد حرف المنظمة عن طبيعتها التقنية./انتهى/