اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني، ضرورة مشاركة جميع القوى السياسية العراقية في محاربة الارهابي حتى دحره.

وافادت برس شیعة ان علي لاريجاني اشار خلال استقباله برهم صالح نائب الامين العام في الاتحاد الوطني الكردستاني في العراق، الى ضرورة مشاركة جميع القوى السياسية في العراق بعملية التصدي للجماعات الارهابية وعملية تحرير مدينة الموصل.

وأعرب لاريجاني عن دعم ايران لمشاركة كافة الاطراف العراقية في العملية السياسية وفقا لما يشير اليه الدستور العراقي، مشيرا الى ان الاحداث الاخيرة في العراق اثبتت ان التكاتف والتلاحم بين القوى السياسية اثمرا عن تحقيق النصر ضد تنظيم داعش الارهابي.

وأشار لاريجاني الى ان تاريخ العراق يؤكد وجود التعايش السلمي بين جميع القوميات والاطياف واتخاذ أي موقف من شأنه ان يمس التعايش السلمي لن يكون في صالح أي جهة وأو ظائفة أو قومية.

وحذر لاريجاني من مؤامرات داعمي الارهاب في المنطقة من خلال العمل على اذكاء النعرات الطائفية والقومية والقبلية في العراق، مشيرا الى انه بالامكان افشال هذه المؤامرات بواسطة حنكة ويقظة القادة السياسيين في العراق.