أدان المتحدث بأسم الخارجیة الایرانیة وبأشد العبارات، التفجیر الارهابي لمستشفی بمدینة کویتا، جنوب غرب باکستان والذي اسفر عن سقوط 70 قتیلا واصابة العدید من الابریاء من محامین وصحفیین کانوا متواجدین بالمستشفی.

وأفادت برس شیعة أن بهرام قاسمي قدم التعازي إلی أهالي ضحایا التفجیر الارهابي واصفا، التفجیر بالعملیة الجبانة والتي تعکس مدی الکراهیة المسیطرة علی فاعلیها.
ودعا قاسمي الاطراف الدولیة الی العمل الجاد في مکافحة الارهاب، مؤکدا ضرورة اتخاذ التدابیر اللازمة من اجل الحیلولة دون إراقة دماء المسلمین.
وأکد قاسمي ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، لازالت تعتقد ان الارادة الدولیة البعیدة عن المعاییر المزدوجة قادرة علی التغلب علی هذه الظاهرة الرهیبة.