اعتبر رئيس مكتب رئيس الجمهورية"محمود واعظي" ، اليوم الأحد ، ان مصادقة نواب البرلمان على مشروع قانون انضمام البلاد إلى اتفاقية مكافحة تمويل الإرهاب (CFT) ، على انها ألغت إحدى الذرائع الرئيسية لعدم التعاون المالي مع إيران على المستوى العالمي.

وأفادت وكالة برس شيعة ، ان رئيس مكتب الرئيس الإيراني أشار إل المصادقة على مشروع قانون الانضمام إلى اتفاقية مكافحة تمويل الإرهاب في جلسة مجلس الشورى الاسلامي اليوم بأغلبية الأصوات.

ولفت واعظي ، الى انه جرى اليوم اتخاذ خطوة هامة لتحسين تنظيم العلاقات المصرفية للجمهورية الإسلامية.

وأكد رئيس مكتب الرئيس الإيراني أنه بإقرار هذه اللائحة من قبل مجلس الشورى الاسلامي، فقد تم إلغاء أحدى الذرائع الرئيسية لعدم التعاون المالي مع الجمهورية الإسلامية على المستوى العالمي، معربا عن أمله في أن يساعد اعتماد مشروع القانون على استقرار السوق وخفض سعر الصرف./انتهى/