قال آية الله سيد ابراهيم رئيسي سادن العتبة الرضوية المطهرة أن الشعبين البحريني واليمني يناضلان من اجل الحصول على الحرية والكرامة الإنسانية.

وأفادت برس شیعة أن سادن العتبة الرضوية المطهرة آية الله سيد ابراهيم رئيسي قال أن نظام الجمهورية الإسلامية يعتبر اليوم حامل لواء الكرامة الإنسانية والدفاع عن المظلومين والمضطهدين في العالم.

وأشار سادن العتبة الرضوية أن الإستكبار العالمي يقف ضد حصول شعوب العالم على الحرية والكرامة الانسانية “بل انه يقوم باضطهاد شعوبه باشكال مختلفة ويمنع مواطنيه من التمتع بحرياتهم بشكل طبيعي”.

وأكد آية الله رئيسي على أهمية اقتفاء سياسة الإقتصاد المقاوم في مواجهة مؤامراة الاعداء ومكرهم حيال الجمهورية الاسلامية ومنافعها الاقتصادية.

ونوه رئيسي الى أن الشعب اليمني والبحريني يكافحان من أجل نيل كرامتهما الانسانية ممن سلبها منهما ظلما وزورا.