قال قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإسلامي أنه ينبغي على القوات المسلحة أن تكون على أهبة الإستعداد للرد على جميع الإحتمالات والإستفزازات التي قد تصدر من أعداء الجمهورية الاسلامية.

وأفادت برس شیعة أن العميد باكبور تفقد مقارا أمنية في الحدود الغربية للبلاد وتحدث في حضور عدد من القادة العسكريين حول مؤامراة الاستكبار العالمي التي يحيكها ضد ايران وضد الثورة الإسلامية ومكتسباتها.

وفي إشارة منه الى دعم أعداء الجمهورية الإسلامية للحركات والمجموعات الإرهابية في الشمال الغربي والجنوب الشرقي للبلاد، أكد على ضرورة يقظة أبناء القوات المسلحة وحراس الثورة الإسلامية والإستعداد لجميع الإحتمالات المستقبلية.

وأوضح قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإسلامي أن أهداف أعداء الجمهورية الإسلامية من هذه المؤامرات المستمرة هو منع الخطاب الثوري الاسلامي من التمدد والإنتشار بين شعوب العالم وتحرر المجتمعات البشرية من الاستعباد والاستعمار الجديد.

وفي ختام كلامه شدد العميد محمد باكبور على أهمية استعداد وجاهزية القوات المسلحة لمواجهة أي أخطار وتهديدات من قبل الاستكبار العالمي.