قال خطيب وإمام صلاة الجمعة في العاصمة الايرانية طهران آية الله كاظم صديقي إن الهجوم الصاروخي لحرس الثورة الاسلامية على الارهابيين كان بمثابة رسالة قوية لايران في المنطقة لكي يدرك بعض الدول التي تظهر الخصام أن زمن اضرب واهرب قد ولى.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن خطيب وإمام صلاة الجمعة في العاصمة الايرانية طهران آية الله كاظم صديقي أشار في خطبته الى الهجوم الصاروخي الذي شنه الحرس الثوري على مواقع الارهابيين في سوريا ردا على الاعتداء الارهابي في الاهواز وأكد أنه بمثابة رسالة قوية لايران في المنطقة لكي يدرك بعض الدول التي تظهر الخصام أن زمن اضرب واهرب قد ولى.