أكد أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام "محسن رضائي" على ضرورة تقوية الصمود والمقاومة الى جانب تعزيز روح الأمل والتضحية والجهاد بين عامة أفراد المجتمع، لهزيمة العدو في حربه الإقتصادية ضد البلاد.

وأفادت برس شيعة إن أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام “محسن رضائي” شارك اليوم الخميس، خلال ملتقى 20 ألف تعبوي وإجراء إستعراض “الإقتدار العاشورائي” لقوات فيلق “محمد رسول الله (ص)” التابع للحرس الثوري في ملعب شهيد بهشتي بمدينة بوشهر ،

وصرح رضائي ان العدو بات اليوم يسعى وراء الحيلولة دون تقدم الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مختلف القطاعات الإقتصادية؛ وذلك عبر إفتعال حرب إقتصادية ضدها، مضيفاً إنه خلال الظروف الصعبة الراهنة الموضوع الأكثر أهمية هو التحلي بالصبر والاهتمام بالقدرات المحلية، وتوظيف الكفاءات، وأعادة النظر في نمط صنع القرار والإدارة، وتقوية العلاقات الإنسانية. 

ولفت أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام  إلى أنه منذ بلورة الثورة الإسلامية، تم تشكيل ائتلاف بمحورية أميركا والسعودية، ضم الى عضويته الثابتة الكيان الصهيوني وذلك بهدف إحباط الثورة ولكن على الرغم من مآربهم، تاسس نظام الجمهورية الإسلامية في ايران.

وأردف رضائي قائلاً: لطالما حاول هذا التحالف الإطاحة بنظام الجمهورية الإسلامية والمساس بالثورة عبر دس مختلف المؤامرات كالاغتيال والتهديد وفرض الحظر وافتعال الحرب، لكنه لم يفلح في تحقيق مآربه.

وقال رضائي: على مدي السنوات العشر الماضية، بات هذا الائتلاف يحاول دوما إفتعال المشاكل ضد إيران في القطاع الاقتصادي، عبر نكثه للعهود، حيث أصبحت البلاد اليوم في أوج الصراع والحرب الاقتصادية؛ مؤكدا على الصمود والمقاومة الى جانب تعزيز روح الأمل والتضحية والجهاد بين عامة أفراد المجتمع، لهزيمة العدو في حربه الإقتصادية ضد البلاد. /نتهى/.