جمال دخل السفارة ولم يعد !!

جمال خاشقجي الصحفي السعودي السلفي المتحمس وهابيا , الباغض للحشد الشعبي العراقي وكأن الحشد قد قتلوا ابوه واخوته , , وربما حقا فعلوا , فاخوته قد يعني بها الدواعش فهم اخوته في العقيدة والكفاح , وهو كذلك لايطيق سماع حزب الله فأذنيه يصيبها الخلل ويسمع شيش بيش عندما يسمع باسم حزب الله ولله تعالى في خلقه شؤون.

المهم هذا الخاشقجي وان كان يعيش في امريكا ويتنقل بين العواصم , صحفي من الطبقة السعودية المتكسبة , سمين مدبدب اثار النعمة والغنى عليه , ينزل في ارقى الفنادق ويأكل في اسمن المطاعم فكما يزعم وغيره ان الله تعالى يحب ان يرى نعمته على عبده ..

هذا الصحفي الفهلوي من انصار دواعش سوريا والنصرة ومتحمس لهم كما كان في شبابه ايام ابن لادن وقبلها في افغانستان..

وكان ينادي بصوته الناعم ويكتب بقلمه الاجش دوما ان سوريا وحلب ليست لسليماني وكتائب المقاومة فليس هذا زمانهم ولامكانهم كما يقول , فسوريا عنده هي له وللذين خلفوه ولسادته الامراء المخانيث يرتعون بها ويلعبون , واذا جد الجد فيها فأليها بالمفخخين يرسلون ويردفوهم بالمتجاهدين والمخربين وهكذا دواليك , اما ان تنزل فيها كتائب المقاومة وتزمجر وتهدر فهو مالايطاق ,وكيف يطاق وهو لايقدر ان يسمع باسمهم فكيف اذا هدروا وزمجروا وصالوا وكبروا , لاندري كيف موقفه اليوم بعد ان كان يقول زماننا في سوريا ومكاننا نحن ولا لكتائب المقاومة ولا لسليماني , من يدري ماذا حل به وهو في دهاليز سفارة السعودية ؟

هذا الغني البطران , السلفي ( الفسكان) ذهب الى سفارة بلاده الاستخرائية في استانبول, ودخل البناية الحجرية وبقدرة قادر اختفى ولم يخرج كأنه ملح فص وذاب فيا للعجب العجاب ..

اشتعلت المواقع بالتحليل وتسابق الرواد بالتأويل , وماذا جرى ولماذا اختفى ولماذا لم يعد وهل بخير هو ام عليه الدهر قد عفا .. …

يا عربان , وهل تحتاج هذه الى عبقرية ..

وتحت عقولكم تلك الحتة الطرية المغطاة بالكوفية, لاتستعلمونها الا في القتل والاذية والشهوة الغبية , ستعلمون اجلا ام عاجلا , أن ولي عهدكم الضرطان محمد بن سلمان امر بحمله اليه, لينال شيئا من الفلقة ( الحريرية) ,وربما اقامة جبرية ,تحت الارض السوية في هوتيل ما ,لعله يخسر بعض الكيلوات الشحمية ويُقدر قيمة الفلوس المرخانية ولايتطاول ويتفهلو ويعرف قيمة الكنافة الاموية , ثم بعد ذلك يتم الطك بالدهن كما تطق البيضة بالدهن في افطار الصباح, لتنهي ليلة من الليالي الليالي الملاح , وتعود الامور الى نصابها وينتهي عمود جريدة العربان ورئيسها …

اللهم اني شامت بكم يا سعودية ياسلفية يا اعداء البشرية , في كل يوم يأتي دور واحد منكم ونحن في انتظار نهاية القائمة ..

والا طحين …