اكدت مساعدة رئيس الجمهورية الايراني في الشؤون القانونية "لعيا جنيدي" على أن قرار محكمة العدل الدولية في لاهاي، والذي هو ضد الولايات المتحدة، يخلق أجواء ملائمة للشركات التي تبتغي النشاط والاستثمار في ايران.

وأفادت برس شيعة أن مساعدة رئيس الجمهورية الايراني في الشؤون القانونية “لعيا جنيدي” صرحت للصحفيين على هامش إجتماع مجلس الوزراء، الذي عقد اليوم الاربعاء، تعليقاً على القرار المؤقت الصادر عن محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة في لاهاي، بخصوص شكوى ايران ضد الولايات المتحدة، صرحت: كنا نتوقع أن القرار سيكون لصالح ايران وأن ذلك أمرا منطقيا، كما أن الاخبار التي كانت تتسرب من هنا وهناك حول هذا الموضوع، تشير الى أن القرار سيدعم مواقف الجمهورية الاسلامية.

وفي اشارة الى أن ضمان تنفيذ قرارات محكمة العدل الدولية هو ارادة المجتمع الدولي، قالت جنيدي: لا يوجد في العالم محكمة قضائية أعلى من محكمة العدل الدولية التي  هي إحدى اركان منظمة الامم المتحدة، بناء على ذلك في حال عدم وجود ضمانات لتنفيذ قراراتها، فأن القانون الدولي سيفتقد اْي قيمة أساسا، ويجب ان لا نشكك في سلطة هذه المحكمة.

وأضافت جنيدي في حال أن القرار أزعج احدى الجانبين حيث قام بتوجيه الاهانات، فلا جدوى من تلك الاهانات لأن الحكم قد صدر.

وفي اشارة الى ضرورة إلتزام جميع الدول الاعضاء في منظمة الامم المتحدة بالقرارات الصادرة عن محمكة لاهاي، قالت جنيدي لو لم تلتزم الدول بالقرارات الصادرة فإنها تعتبر انتهاكا للقوانين الدولية .

واكدت الاخيرة أن القرار الصادر عن محكمة العدل الدولية يمَكن الدول الأعضاء من متابعة قضاياهم، كما أنه يخلق أجواء ملائمة للشركات التي تبتغي النشاط والاستثمار في ايران.

وبخصوص إحتجاز ممتلاكات ايرانية في فرنسا قالت مساعدة رئيس الجمهورية الايراني في الشؤون القانونية، إن هذا الموضوع قيد المتابعة لدينا وسوف نقوم بالاجراءات اللازمة./انتهى/