ينظم تكتل المعارضة البحرانية في بريطانيا برنامجه السنوي المعتاد في ذكرى استقلال البحرين، الذي يُصادف الرابع عشر من أغسطس الجاري، ويتضمن سلسلة من الفعاليات التي تنطلق يوم الثلاثاء، ٩ أغسطس، بندوة مشتركة بين نادي الخليج الثقافي وبالتعاون مع مؤسسة الحوار المفتوح، وتتناول موضوع الهيمنة البريطانية “البحرين مثالا”، وذلك عند تمام الساعة السادسة والنصف بتوقيت لندن، في مؤسسة الأبرار.

 ينظم تكتل المعارضة البحرانية في بريطانيا برنامجه السنوي المعتاد في ذكرى استقلال البحرين، الذي يُصادف الرابع عشر من أغسطس الجاري، ويتضمن سلسلة من الفعاليات التي تنطلق يوم الثلاثاء، ٩ أغسطس، بندوة مشتركة بين نادي الخليج الثقافي وبالتعاون مع مؤسسة الحوار المفتوح، وتتناول موضوع الهيمنة البريطانية “البحرين مثالا”، وذلك عند تمام الساعة السادسة والنصف بتوقيت لندن، في مؤسسة الأبرار.

وفي يوم الأربعاء تنظم المعارضة اعتصاما أمام السفارة السعودية في لندن الساعة الثانية بعد الظهر، على أن تُعقد يوم الخميس، ١١ أغسطس، الساعة ١١ صباحا، ندوة أساسية بالمناسبة في البرلمان البريطاني حول “الدور البريطاني في الخليج”.

وتُخصص بالمناسبة ذاتها كلمة تحت عنوان “الطغيان في البحرين” لإلقائها قبيل خطبتي صلاة الجمعة في مؤسسة دار الإسلام، على أن تستضيف مؤسسة دار الحكمة يوم الجمعة نفسه ندوةً حول “استهداف الغالبية السكانية في البحرين” في تمام الساعة السابعة مساء.

وفي يوم السبت، ١٣ أغسطس، تنظم المعارضة اعتصاما آخر أمام مقر رئاسة الوزراء في منطقة دوننج ستريت، عند الساعة الثانية بعد الظهر، فيما تُختتم فعاليات البرنامج يوم الأحد، ١٤ أغسطس، يوم الاستقلال، بتنظيم معرض فني وتصاحبه وقفة تضامنية مع شعب البحرين، وذلك في ساحة ماربل آرج، عند الساعة الرابعة بعد الظهر