صرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف إن دعم الاتحاد الاوروبي للاتفاق النووي أفضل مما كان متوقعا، منوهاً إلى إن ايران غير ملزمة بالصبر أكثر لتنفذ الأطراف الأخرى تعهداتها تجاه الاتفاق النووي.

وأفادت برس شيعة إن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف صرح في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، إن دعم الاتحاد الأوروبي للاتفاق النووي جاء أفضل من المتوقع في مواجهة الضغوط الأمريكية، منوهًا إلى أن مهمة الحفاظ على الاتفاق النووي ستكون صعبة بعد انسحاب أمريكا؛ لأن دولارها يلعب دوراً محوريّاً في النظام المالي الدولي.

ولفت الوزير الإيراني إلى أن التعهدات والضمانات الأوروبية لإبقاء إيران ضمن الاتفاق النووي وضعت بعض الإجراءات السهلة بالاستناد إلى مجموعة من القوانين التي تسمح لطهران بالقيام بالتبادل التجاري والمصرفي.

/يتبع/.