أكد موقع "تايمز أوف إسرائيل"، أن "السلطات السعودية استخدمت تكنولوجيا قرصنة إسرائيلية" للتجسس على أحد النشطاء والمعارضين السياسيين في الخارج.

وذكر الموقع الإسرائيلي أن مجموعة “إن إس أو” ومقرها مدينة هرتسليا طورت برنامج “بيغاسوس” الخاص بالتجسس والمثير للجدل، مشيرا إلى أن هذا البرنامج التجسسي يحول الهواتف الذكية إلى أجهزة تنصت.
وذكر الموقع الإسرائيلي أن مجموعة “إن إس أو” ومقرها مدينة هرتسليا طورت برنامج “بيغاسوس” الخاص بالتجسس والمثير للجدل، مشيرا إلى أن هذا البرنامج التجسسي يحول الهواتف الذكية إلى أجهزة تنصت./انتهى/