يواصل الدولار هبوطَه بشدة امام الريالِ الايراني، حيثُ وصلَ سعرُهُ حتى الان الى اقلَ من ثمانين الفَ ريال، وسط توقعاتٍ بأنْ يتراجعَ اكثر خلال الايامِ القادمة. 

وأفادت وكالة برس شيعة أنه اكد رئيسُ مكتبِ الرئيسِ الايراني محمود واعظي أنه لم يَطرأْ ايُ تغييرٍ على سياساتِ الحكومةِ الرامية الى استقرارِ سعرِ الصرف وخفضِ التضخم، مؤكداً أنّ ما يَجري حالياً نتيجةَ ضغوطٍ خارجية.

وقالَ واعظي إنّ اولويةَ الحكومة تتمثلُ في تأمينِ السلعِ الاساسية والادوية، واضافَ أنّ الحكومةَ خَصصتْ نحوَ اربعةِ ملياراتِ دولار لتغطيةِ استيرادِ السلعِ الاساسية بالسعر الرسمي، متوقعاً أنْ تشهدَ اسعارُ الصرف انخفاضاً خلالَ الشهرين القادمين .

كما أعلن وزير الداخلية ورئيس اللجنة الاعلامية الاقتصادية، عن نجاح برامج المجلس الاعلى للتنسيق الاقتصادي للسلطات الثلاث في ايران، بالتحكم بتقلبات سوق سعر الصرف والمسكوكات الذهبية مؤكدا أن الاسعار في منحى نزولي.

هذا وقد أوعز البنك المركزي الايراني لجميع المصارف، بشراء العملات الاجنبية التي بحوزة عامة الناس وذلك اثر موجة بيع قوية شهدتها البلاد اليوم الثلاثاء.

جاء ذلك بعد عزوف المضاربين وبعض مكاتب الصيرفة من شراء العملات، توجسا من تراجع حاد لسعر الصرف الاجنبي امام الريال الايراني جراء تدخل البنك المركزي.

وانخفض سعر العملات الاجنبية الرئيسية امام الريال الايراني بشكل ملحوظ اليوم الثلاثاء في السوق الحر اثر موجة بيع قوية./انتهى/