اعتبر الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، اليوم الثلاثاء، أن "ادعاءات" رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن وجود قواعد عسكرية لـ"حزب الله" في محيط مطار بيروت "لا أساس لها من الصحة"، وشدد على أن لبنان سيواجه أي اعتداء إسرائيلي ضد سيادته.

ونقل بيان رئاسي عن عون قوله، خلال استقباله وزيرة خارجية النمسا كارين كنيسيل، إن “الادعاءات التي أطلقها رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو عن وجود قواعد عسكرية وصواريخ في محيط مطار رفيق الحريري الدولي لا أساس لها من الصحة، لكنها تخفي تهديدا اسرائيليا جديدا للسيادة اللبنانية واستهدافا لمطارنا الدولي”.

ودعا عون النمسا ودول العالم إلى “التنبه لما تخطط له إسرائيل تجاه لبنان لاسيما وأنها تواصل انتهاكاتها للقرارات الدولية ولاسيما منها القرار 1701″، مشددا على أن “لبنان سوف يواجه اي اعتداء اسرائيلي ضد سيادته”.

من جهة ثانية، أطلع عون وزيرة خارجية النمسا على موقف لبنان “الداعم لعودة النازحين السوريين إلى المناطق السورية الآمنة”، عارضا “للتداعيات الاقتصادية والاجتماعية والامنية التي نتجت عن تدفق النازحين السوريين الى لبنان منذ العام 2011″، حسبما جاء في البيان الصادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية.

وأضاف البيان أن عون “سجل عدم وضوح موقف الاسرة الدولية حيال مسألة عودة النازحين”، لافتا إلى أن “لبنان يدعو الى الفصل بين هذه العودة والاتفاق على الحل السياسي لأن الوصول الى هذا الحل قد يتأخر كما حصل بالنسبة الى قضايا اخرى منها القضية الفلسطينية”.