قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي علاء الدين بروجردي أن حكم الإعدام الذي نفذ بحق عدد من الإرهابيين في ايران كان عادلا بامتياز وأن التصريحات التي يدلي بها بعض الغربيين لم تأتي من منطلق الحرص على حقوق الإنسان.

وقال علاء الدين بروجردي رداً على سؤال مراسل وكالة مهر للأنباء حول موضوع اعدام بعض الإرهابيين والعملاء في الأوانة الأخيرة، ان الغربيين لو كانوا صادقين في قضية حقوق الإنسان لما تحالفوا مع السعودية في قتل اليمنين طوال 16 شهرا.

وأضاف بروجردي أنه خلال هذه الفترة قتل ما لا يقل عن 5 ألاف طفل يمني، ما يعني أن الغرب ليس صادقا في إدعاءاته حيال قضية حقوق الإنسان ويعمل من مبدأ الكيل بمكيالين في هذا الموضوع.

وأشار رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي الى أن دعم الدول الغربية للإرهابيين في سوريا والعراق يفضح حقيقة مواقفها ودعمها للإرهابيين في المنطقة.

وتابع أن حكم الإعدام جاء كقصاص عادل لمن ارتكبوا جرائما بحق الشعب الإيراني والأبرياء من المدنيين وأن لم يتجاوز المنطق.