أكد نائب رئيس مجلس الشعب السوري "نجدة انزور" ، في حديث لوكالة مهر للأنباء ، على ان تسليم "إس 300" لسوريا يشل بشكل كبير ، قدرة الكيان الصهيوني ، على الاستمرار في تقديم المؤازره المباشره لفصائل الارهاب الموجودة في اكثر من مكان في سوريا.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية ، انه أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في وقت سابق خلال مؤتمر صحفي بنيويورك على هامش اجتماعات الدورة الـ73 للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة التي انطلقت الثلاثاء الماضي واختتمت في 1 أكتوبر/تشرين الأول بأن موسكو بدأت بالفعل تسليم منظومة اس 300 الصاروخية لسوريا.

وفي هذا السياق أجرت وكالة برس شيعة الاخبارية حوارا مع نائب رئيس البرلمان السوري نجدة أنزور وجاء الحوار كالتالي:

1- ماهي أهمية إعلان روسيا تسليم منظومة اس 300 إلى سوريا ؟ 

نحن نجد ان هذا ضمن التطور الطبيعي وفي سياق العلاقات المتينه والمتأصله في التاريخ بين حلفاء محاربة الارهاب ، لا سيما بين سوريا وروسيا ، وهذا وغيره من اشكال التعاون الشديد الاهميه لا بد ان يحصل ، واذا كان الامر مرتبط بالتمني والأماني ، فانا على يقين ان الصديق الروسي كان يتمنى ان يفعل ذلك من وقت طويل ، ونحن بطبيعه الحال ندرك حجم التشابكات المعقدة في العلاقات الاقليميه والدولية ، خاصة ان هدف كل محور مواجهة الارهاب ، واعادة التوازن للعلاقات الدولية من خلال الحفاظ على جو وبيئة الاستقرار وافشال سياسة الفوضى الخلاقة التي تديرها اميركا ، لذلك .. نحن على ثقة ان هذا التحول وان جاء في سياق العلاقة ، الا انه تحول كبير ، يشل بشكل كبير ، قدرة الكيان الصهيوني ، على الاستمرار في تقديم المؤازرة المباشرة لفصائل الارهاب  الموجودة  في اكثر من مكان في سوريا ، كما انه بشكل مباشر ايضا يُحد من قدرة العدو على استهداف المراكز البحثية والعلمية والمصانع الخاصة والعامة السورية ، التي يدعي عند استهدافها انها اما لحزب الله او لإيران وهذا الامر  سخيف من حيث الوصف ، كون الجهتين ليستا بحاجة الى مصانع لها في سوريا ، طبعا  العدو يستهدف عدم امكانية ايجاد اي تكامل بين عناصر المقاومة من ايران الى العراق الى سوريا فلبنان ، وهذا السلاح  يعيد القدرات الدفاعية للجيش العربي السوري التي كانت قبل 2011 بل ويزيد عليها قدرات كبيرة. 

2-ما هي توقعاتكم بشأن الإعلان الروسي حول تسليم المنظومة الدفاعية وماذا ستكون الردود الإسرائيلية بشأن ذلك ؟

أيا يكن ردهم فهم منهزمون كون استخباراتهم فشلت في تقدير قوة سوريا جيشاً وشعباً وقائداً ، حيث قدرت دراساتهم سقوط الدوله السوريه بإقل من سنه ، والان تقوم حكومة العدو بترتية عيب سياساتها ، من جانب اخر حتى المحور الذي يتبع له العدو بدأ يتضعضع ، في مقابل حلف ممتد من الصين الى روسيا وإيران مع حلف المقاومه ، فعليا بدأ يشتد عوده ، طبعا الان المستهدف الاكبر هي الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه ، لكن بعد صمود سوريه ، سوف يكون الوضع في ايران. افضل بكثير ، وكل ما سيحاول فعله الإسرائيلي والأمريكي سوف يفشل.

3- ماهو تأثير الإعلان الروسي على توازن القوى في المنطقة؟

طبعا هذا السلاح تخشاه اسرائيل وأمريكا كثيرا ، لان سلاح الطيران هو مصدر التفوق لديه على مجموع الدول المقاومه له ، وعندما يشل هذا السلاح ، يصبح توازن القوى اكبر بكثير مع ميل نسبي لصالحنا في الميدان، ولابد من الإشارة الى ان منظومات التشويش الكهرومغناطيسي قد تكون اكثر  أهمية حتى من منظومة 300s, هذا ، مع ضروره العمل على تعزيز قدراتنا في الميادين الاخرى / الاقتصاد ، الثقافه ، التربيه ، الاعلام / .. الخ  بذلك نكون قد بدأنا بخلق تحول نوعي وكلي في مواجهة مخططات وبرامج الغرب وخدامهم في المنطقه ، على رأسهم اسرائيل./انتهى/

أجرى الحوار : محمد فاطمي زادة