بدأت منذ دقائق الجلسة المغلقة لمجلس الشورى الاسلامي برئاسة علي لاريجاني وحضور وزراء الأمن والداخلية وقادة عسكريين وذلك لبحث الهجوم الإرهابي الأخير في الأهواز.

وأفادت وكالة برس شيعة أن مجلس الشورى الاسلامي بدأ منذ دقائق جلسته المغلق لبحث الهجوم الإرهابي الأخير في الأهواز برئاسة علي لاريجاني وحضور أغلب النواب.

ومن المقرر أن يحضر في هذه الجلسة كلاً من وزير الأمن محمود علوي ووزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي وعدد من القياديين في الجيش والحرس الثوري لتقديم تقارير منفصلة عن تفاصيل الحادث الإهابي. /انتهى/.