اكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها خيارات متعددة حيال الاتفاق النووي ، بفضل توجيهات قائد الثورة الاسلامية.

وافادت برس شیعة ان ظريف قال في تصريح اذاعي ان الدول التي وقعت على الاتفاق النووي ، من واجبها تنفيذ التزاماتها ، وقال : نحن بدورنا كذلك نتابع هذا الامر بجدية.

واوضح ان العام هو عام الانتخابات الرئاسية الاميركية ، وقال : ان الاميركيين يرغبون باختيار وسيلة تحقق لهم مصالح اكثر في الانتخابات.

وتابع وزير الخارجية الايراني قائلا : ان الاميركيين مخطئون وذلك لان ما فقدوه لحد الآن ، من تفاقم عدم ثقة الشعب الايراني تجاههم بسبب نقضهم للعهود ، اكثر ما استطاعوا ان يكسبوه.

واوضح ظريف ان طهران اثبتت انها تتفاوض بشكل جاد ومتمسكة بحقوق الشعب الايراني في المفاوضات , وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اثبتت للعالم انها تسعى للتفاوض والحوار والتوصل الى حل.

واكد ان الادارة الاميركية اثبتت للعالم بسلوكها ، ان الذي يتضرر في هذه القاعدة سيكون الجانب الاميركي.

وشدد رئيس وزير الخارجية على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها خيارات متعددة حيال الاتفاق النووي ، وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية توقعت احتمالات مختلفة ابان فترة المفاوضات بحيث لا تتضرر من اية ناحية وذلك بفضل توجيهات قائد الثورة الاسلامية.