أعلن عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي "سيد حسين نقوي حسيني" ، اليوم السبت عن اتخاذ التدابير اللازمة لمنع حركات إرهابية محتملة في البلاد.

وأفادت وكالة برس شيعة ان لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي قامت بدراسة كاملة وشاملة لحادث الأهواز الإرهابي الذي أسفر عن استشهاد عدد كبير من العسكريين الإيرانيين وإصابة عدد منهم خلال الاستعراض العسكري بمناسبة ذكرى الحرب المفروضة (1980-1988) الاسبوع الماضي ، وقد عقدت دورتان من هذه اللجنة بمشاركة المسؤولين المعنيين والشرطة والأمن الداخلي ووزراء الأمن والداخلية.

وأوضح نقوي حسيني ، انه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع حركات إرهابية محتملة في البلاد ، وقال : يجب الإشارة إلى ان قوات الأمن الداخلي ، ومنتسبي كوادر وزارة الأمن وجميع القوات ذات الصلة لديها الاستعداد والإشراف الكافي من أجل الحيلولة دون حدوث حركات إرهابية في البلاد ، وتعمل على قدم وساق لبسط الأمن على نحو كامل في كافة أرجاء البلاد.

وأضاف عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان : لا شك ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية سترد ردا حاسما إزاء العمل الإرهابي الإجرامي الذي حدث مؤخرا على يد شرذمة جبانة قامت بهذا الاعتداء  داخل البلاد بعد أن تلقت خسائر موجعة في المنطقة والعالم./انتهى/