أعلن رئيس منظمة التراث الثقافي "علي اصغر مونسيان"، ان الرئيس الإيراني حسن روحاني أعاد معه الى ايران منحوتة رأس الجندي الأخميني، والذي كان قد تم تهريبه بشكل غير قانوني خارج البلاد.

وأفادت برس شيعة، أن رئيس منظمة التراث الثقافي الايرانية “علي اصغر مونسيان”، اوضح ان منحوتة رأس الجندي الأخميني الذي تم تهريبها بشكل غير قانوني خارج ايران قبل قرابة 80 عاما، ومن خلال المشاورات الدولية والمتابعات القانونية تمكنا من استلام هذه المنحوتة الأثرية القيمة من مدعي نيويورك العام.

وأضاف: لقد تم اكتشاف هذه القطعة الأثرية القيمة قبل 90 عاما في ايران، وبعد عدة سنوات تم تهريبها من ايران وظهرت في كندا ثم أمريكا ولحسن الحظ وبعد المتابعات القانونية، من قبل الحكومة الحالية، تمكنا من إعادة هذه القطعة الأثرية التاريخية القيمة.

وتم كشف هذه القطعة التاريخية العام الماضي في مزاد في نيويورك، ومن خلال تقديم الوثائق الى نيابة نيويورك العامة، تبين انها تعود لإيران، وقد عرضت للمزاد بشكل غير قانوني.

وقد أعلن محققو هذا الملف، ان هذه المنحوتة الحجرية تقدر قيمتها بـ1.2 مليون دولار، كانت تحت تصرف شخصين يسكنان في لندن./انتهى/