قال الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي الأحد إنه حدد أكثر من 150 سياسيا وقاضيا وعناصر في وكالات إنفاذ القانون يشتبه بتورطهم في تجارة المخدرات غير المشروعة.

وقال دوتيرتي بينما قد يكون تورط بعض المسؤولين غير حقيقي، إلا أنه قال إنه كشف عن اسمائهم لأن هذا ما يمليه عليه “واجب اليمين الدستورية”، حسبما اوردته وكالة الانباء الالمانية.

وقال في خطاب ألقاه صباح الأحد في معسكر للجيش في جنوب مدينة دافاو “من المهم جدا للشعب معرفة وضع الأشياء في هذا البلد”.

وتابع: “هذه ليست قضية شخصية بالنسبة لي… أنا لست عدوكم. وليست لدي مشاعر سيئة تجاهكم. ولكنني في غاية الغضب”.

وتضمنت القائمة ثمانية قضاة، وأكثر من 50 رئيسا للبلديات الحالية والسابقة، ونواب رؤساء بلديات ومحافظين وأعضاء في الكونغرس وكذلك 95 ضابط شرطة وجنود وحراس سجون.

وأمر دوتيرتي كل من تضمنتهم القائمة بتسليم انفسهم في غضون 24 ساعة.

وحذر قائلا “وإلا فأنني سآمر القوات المسلحة الفلبينية بأكملها بملاحقتكم”.