أعلن وزير الخارجية النمساوي “سيباستيان كورز” أن فيينا ستعارض فتح فصول جديدة من مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، بسبب حملة القمع الكبيرة القائمة في تركيا.

وأفادت برس شیعة نقلا عن موقع “العهد الإخباري أن وزير الخارجية النمساوي قال الأحد 6 أغسطس/آب في حديث لإحدى الصحف: “لدي رأيي في مجلس (أوروبا) لوزراء الخارجية حيث يتخذ القرار حول فتح فصل جديد مع تركيا. إني أعارض ذلك”… “يجب اتخاذ القرارات بالإجماع في المجلس”.

ويدعم هذا الموقف المستشار الاشتراكي الديموقراطي “كريستيان كرن” الذي سيسعى “لإقناع رؤساء الدول والحكومات بضرورة وقف مفاوضات انضمام تركيا” خلال القمة الأوروبية في 16 سبتمبر/أيلول.

كما دعا كرن في وقت سابق الاتحاد لوقف مفاوضات انضمام تركيا لكن دون أن يلوح علنا باستخدام بلاده للفيتو