أظهرت دراسة أجراها المركز الروسي الحكومي لاستطلاعات الرأي أن غالبية السكان في البلاد يؤيدون منع أطفالهم من استخدام الهواتف أثناء تواجدهم في المدارس.
وأشارت استطلاعات الرأي الأخيرة للمركز إلى أن 73% من سكان روسيا موافقون على فكرة حظر استخدام الهواتف من قبل التلاميذ في المدارس، بينما يعتقد نحو 83% من سكان البلاد أن الهواتف تشكل عقبة في وجه الدراسة.
كما يرى نحو 69% من الذين شاركوا في استطلاع الرأي أن وضع قيود على الأطفال لاستخدام الهواتف سيرفع من قدراتهم على التركيز، وينعكس إيجابا على تحصيلهم العلمي.
يذكر أن وزيرة التعليم الروسية، أولغا فاسيليفا، كانت قد أيدت سابقا اقتراحات تقدم بها الرئيس، فلاديمير بوتين، تهدف إلى العمل على حظر استخدام الهواتف من قبل الأطفال في المدرسة، حتى أن هذه الفكرة طرحت للنقاش في مجلس الدوما الروسي.

المصدر: روسيا اليوم