اكد وزير الداخلية الإيراني "عبد الرحمان فضلي"، خلال لقائه مع نظيره الاذربيجاني "راميل اسوب اف" على ان سياسة إيران مبنية على اساس التعاون المتماسك والقائم على العدل والسلام والتنمية في المنطقة مؤكداً على استعداد إيران للتعاون مع الجميع ما عدا الكيان الصهيوني.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن وزير الداخلية الإيراني “عبد الرحمان فضلي”، اشار خلال لقاءه من نظيره الاذربيجاني “راميل اسوب اف”، في مبنى وزارة الداخلية، إلى ان ايران تبدي استعدادهاا لتوصيد العلاقات مع اذربيجان من اجل تحسين اوضاع الشعبين في جميع المجالات.

واكد على ان المشاكل التي تعاني منها المنطقة يجب على دول المنطقة حلها دون تدخل خارجي معللاً ذلك لان الدول الخارجية تقوم بالتدخل في دول المنطقة من اجل مصلحتها ولا تفكر بمصلحة ومنافع دول المنطقة وأي تدخل خارجي لا ينتج عنه غير الحرب والفقر والمعانات كما ان افانستان والعراق وسورية خير دليل على ذلك.

ونوه فضلي الى ان العلاقات بين ايران واذربيجان وطية جدا ويجمع البلدين العديد من اتفاقيات التعاون في مجالات عدة وهدا دليل على عمق العلاقات الثنائية على عكس ما ترغب بعض البلاد التي تحبذا ان لا تكون العلاقات على ما هو عليه الان.

كما طالب رحماني نظيره الاذربيجاني بتفعيل اللجنة المشتركة الحدودية بين البلدين من اجل ترقية وتقوية امن الحدود بين البلدين./انتهى/