أكدت المساعدة الحقوقية للرئيس الايراني " لعيا جنيدي" أن الارهابيين لن يستطيعوا رؤية البلاد موحدة ولا انسجام أبناء شعبها.

وأفادت وكالة برس شيعة أن المساعدة الحقوقية للرئيس الايراني ” لعيا جنيدي” أدانت الهجوم الارهابي على الاستعراض العسكري في مدينة الاهواز يوم السبت والذي راح ضحيته عشرات الشهداء والمصابين.

وأوضحت أن اعداء الجمهورية الاسلامية الايرانية قاموا بعمل غير انساني من خلال استهدافهم لجموع من الاطفال والنساء والمدافعين عن أمن البلاد واستقرارها.

وأكد أن مثل هذه الأحداث والجرائم لن تضر وحدة أبناء الشعب الايراني وانسجامه بل بالعكس انها ستكون سببا في التعاضد والإخاء./انتهى/