حذر المرجع الديني آية الله حسين نوري همداني من مخططات ومساعي الادارة الاميركية لبث الفرقة وخلق الازمات بين المسلمين.

وافادت وكالة برس شيعة الاخبارية اليوم الجمعة، ان آية الله نوري همداني اشار خلال استقباله رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني الى القضايا التي يشهدها العالم الاسلامي.

وقال: “ان اعداء الاسلام يزيدون قدراتهم اكثر فاكثر كل عام، ويجب عدم الثقة بالوعود التي تقطعها واشنطن بشان سوريا والقضايا الاقليمية”.

واشار اية الله نوري همداني الى مواقف واشنطن المزدوجة ومحاولاتها لخلق الازمات وبث الفرقة بين صفوف المسلمين، داعيا الى التحلي باليقظة والوعي في هذا الصدد.

من جانبه، اشار لاريجاني الى القضايا التي تشهدها المنطقة، وقال “ان الاوضاع تحسنت فيما يتعلق بالوضع الاقليمي حيث هناك تطور بالشان السوري والارهابيين الى حد كبير قد تم تهميشهم، وفي حلب هناك تطورات جيدة”.

واوضح انه “في الوقت الحاضر هناك مفاوضات جارية بشان القضايا المعنية وانطباعي ان اللجوء الى الاساليب السياسية لتسوية القضايا الاقليمية مثل سوريا والبحرين ستكون اكثر جدية هذا العام”، داعيا الى ضرورة التحلي بالدبلوماسية الاكثر فاعلية لحل المشاكل الاقليمية.