قال وزير الامن الايراني محمود علوي أن قوات الأمن وبمساعدة المراكز الاستخباراتية سوف يوجهون ضربة موجعة إلى مخططي هذه الجريمة ضد الانسانية.

وأفادت برس شيعة أن  وزير الامن الايراني محمود  علوي أشار إلى حادث الاعتداء الارهابي الذي وقع يوم أمس في وسط مدينة الاهواز واستهدف عرضا عسكريا للحرس الثوري استشهد على اثره عشرات الايرانيين من عسكريين ومدنييين.

وأكد وزير الامن الايراني محمود  علوي أن قوات الأمن وبمساعدة المراكز الاستخباراتية سوف يوجهون ضربة موجعة إلى مخططي هذه الجريمة ضد الانسانية.

وأعرب عن تعازيه لأسر الشهداء والمصابين الذين سقطوا في الحادث الارهابي الذي يتزامن مع أيام شهر محرم الحرام وأسبوع الدفاع المقدس./انتهى/