اكد عضو الاتحاد الوطني الكردستاني العراقي غازي كاكائي، الجمعة، ان منصب رئيس الجمهورية من استحقاق حزبه ولا يحق لاي طرف التدخل او وضع شروط بهذا الشأن، فيما دعا الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي لعدم تعميق الخلافات او التدخل بالشان الداخلي للاتحاد.

وقال كاكائي في حديث لموقع السومرية نيوز، ان “منصب رئيس الجمهورية من استحقاق الاتحاد الوطني ولا يحق لاي طرف ان يتحدث عن رفضه للمرشح المقدم من قبلنا او يضع شروط علينا”، مبينا ان “مرشح الاتحاد يحدده المكتب السياسي للاتحاد ولا نتمنا من الديمقراطي الكردستاني ان يتدخل بشأننا الداخلي وعليه احترام اختيارنا كما احترمنا اختياراتهم بمنصب النائب الثاني لرئيس مجلس النواب”.

وأضاف كاكائي، أن “اغلب ما يتم الحديث عنه والمواقف التي تطلق من الاحزاب السياسية داخل منطقة كردستان العراق مع قرب انتخابات برلمان هذه المنطقة هي تصريحات تدخل من باب الدعايات الانتخابية”، لافتا الى “اننا ننصح الديمقراطي الكردستاني ان لايعمق الخلافات وان لايبحث عن نقاط الاختلاف بهذه المرحلة بين القوى الكردية بل النقاط المشتركة التي توحدنا وتجعلنا صفا واحدا وتجعل شعارنا المصالح الكردية الموحدة بالعراق فوق المصالح الحزبية”.

ولفت كاكائي، الى أن “الايام المقبلة ستشهد عقد جلسات بين الحزبين لحسم الخيارات حول مرشح رئيس الجمهورية وسنعمل على وضع الحدود والاطار لكل الامور القادمة سواء بالمشاركة في بغداد وحتى الدعايات الانتخابية في منطقة كردستان العراق وما يتبعها”، مشددا “نحن لانريد للتدخل الخارجي ان يكون هو الفيصل بتحديد المناصب السيادية بالعراق لكن بنفس الوقت فان ترحيب واشنطن بترشيح برهم صالح دليل واضح على مدى شعبية ومقبولية مرشحنا داخليا وخارجيا”.

وكانت عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي فيان دخيل اكدت، الاربعاء (19 ايلول 2018)، ان حزبها متمسك بمنصب رئيس الجمهورية كاستحقاق انتخابي، فيما اشارت الى ان الحزب سيذهب الى بغداد بمرشح واحد بحسب مايراه مسعود بارزاني مناسبا لشغل المنصب.

يشار الى الاتحاد الوطني الكردستاني العراقي سمى السياسي الكردي البارز برهم صالح كمرشح وحيد لشغل منصب رئيس الجمهورية.