اكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي حسين امير عبداللهيان ان خلفية الفوضى في العراق تعود الى سياسات امريكا التدخلية ودور الكيان الصهيوني التخريبي في المنطقة.

 ان حسين امير عبداللهيان اكد خلال لقائه راجح الموسوي السفير العراقي في طهران استمرار دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية الشامل للحكومة والشعب العراقي.

واعتبر عبداللهيان لقاءات ومشاورات رؤساء البرلمانات في البلدين حول الظروف الراهنة في المنطقة، هاماجداً.

واشار عبداللهيان الى اهمية استقرار وامن العراق معتبرا الوحدة والتلاحم الوطني عاملا رئيسيا في عبور هذا البلد من الظروف الحساسة الراهنة.

بدوره اعتبر السفير العراقي في طهران ان تطابق الرؤى حول القضايا الاقليمية والدولية والاسلامية يستدعي مزيدا من التعاون خدمة لمصالح البلدين والعالم الاسلامي.