نفت الوزارة الخارجية الإيرانية على لسان المتحدث باسمها “بهرام قاسمي” التصريحات التي أدلى بها بعض المسؤولين في الحكومة البريطانية حول قيام إيران بارسال اسلحة الى اليمن وأكدت انه لا أساس من الصحة لهذه التصر يحات الكاذبة.

وافادت برس شیعة ان بهرام قاسمی اعتبر أن هذه التصریحات تعتبر تدخلا صارخا فی قضایا دول المنطقة واستمرارا لسیاسات بریطانیة فی بث التفرقة.

وتابع بهرام قاسمي ان سیاسة الجمهوریة الاسلامیة المبدئیة قائمة دوما على خلق الاستقرار والامن فی المنطقة وللاسف ان الدول الاجنبیة عبر تواجدها العسکری فی المنطقة کانت دوما مسببا للفوضى وتنامی التطرف والترویج للارهاب بشکل کبیر.

واکد قاسمی ان دول المنطقة یمکنها التغلب على ازماتها واضطراباتها باللجوء الى الحوار ومزید من التفاعل وتبنی سیاسات حسن الجوار والاحترام المتبادل وحق سیادة الدول، دون تدخل کافة الدول الاجنبیة.

واوصى المتحدث بإسم وزارة الخارجیة الایرانیة مرة اخرى المسؤولین البریطانیین السیر نحو احترام ارادة الشعوب وتجنب افتعال الازمات بدلا عن تشویه الحقائق واستغلال ازمات المنطقة خلافا لمصالح شعوبها.

وشدد قاسمی على ان یقظة شعوب المنطقة حیال الاکاذیب والاهتمام بالجذور الحقیقیة للازمات وکذلك السعی المشترك لتسویتها من شأنه ان یساعد على ارساء الاستقرار والامن بعیدا عن تدخل الدول الاجنبیة فی المنطقة.