اعتبر رئيس السلطة القضائية في ايران آية الله صادق آملي لاريجاني، فرض الثقافة والايديولوجية والقيم الغربية امرا لايحتمل لافتا الى ضرورة عدم الصمت حيال مزاعم الغرب حول حقوق الانسان.

و اشار آية الله صادق آملي لاريجاني اليوم خلال اجتماع لمسؤولي السلطة القضائية الى ان ضرورة عدم صمت الدول الاسلامية في ظل مصادرها الغنية والمباديء النظرية والعلمية الراسخة حول حقوق الانسان، حيال التصرفات اللانسانية والمزاعم الغربية في مايخص حقوق الانسان.

واعتبر ایة الله آملي لاريجاني حقوق الانسان اداة بيد الغرب لمواجهة الدول التي ليست على خطى الغرب قائلا: ان مايحدث في اليمن وفلسطين وسوريا والبحرين والعراق وكافة الدول هو نتيجة لحقوق الانسان الغربي.

واكد رئيس السلطة القضائية في ايران ضرورة طرح حقوق الانسان الاسلامي ومراقبة ورصد حقوق الانسان المزدوج عند الغرب، مضيفا: على الدول الاسلامية بالتعاون مع بعضها البعض كتابة واظهار المباديء النظرية والعملية لحقوق الانسان الاسلامي ومقارنتها بحقوق الانسان الغربي وتبيين خصائصها المعنوية والفلسفية الهامة والى جانب ذلك فضح سياسة التمييز ضد الانسان والمجتمع الانساني كذلك الضغوط وجرائم الغرب ضد الدول الاسلامية.