نشرت وسائل إعلام سورية معارضة شريط فيديو لغارة جوية، قيل إنها لطائرة روسية، على المنطقة التي أُسقطت فيها مروحية “مي-8” الروسية بين ريفي حلب وإدلب.

ويظهر في شريط الفيديو رجلان يهرعان نحو سيارة من منطقة ترتفع فوقها أعمدة من الدخان، فيما تغادر سيارة أخرى المنطقة نفسها بسرعة.

ولم تؤكد وزارة الدفاع الروسية توجيه أي غارات ردا على إسقاط مروحية النقل العسكري الروسية التي كانت تقل 5 عسكريين، قتلوا جميعهم ، لكن موقع ” Conflict News” أفادت بوقوع غارات متكررة في محيط موقع سقوط المروحية في ريف بلدة سراقب بريف إدلب.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أكدت مقتل العسكريين الخمسة على متن المروحية، التي قالت إنها كانت في مهمة انسانية وأسقطت فوق منطقة خاضعة لسيطرة تنظيم “جبهة النصرة” الذي غير اسمه مؤخرا إلى “جبهة فتح الشام”، وفصائل ممن يوصف بـ “المعارضة المعتدلة” تقاتل إلى جانب التنظيم الارهابي.