دان البابا فرنسيس موجة الإرهاب المدمرة والحرب التي ضربت العالم، داعيا جمع غفير من الشبان إلى إبداء الاهتمام بمعاناة الآخرين.

 دان البابا فرنسيس موجة الإرهاب المدمرة والحرب التي ضربت العالم، داعيا جمع غفير من الشبان إلى إبداء الاهتمام بمعاناة الآخرين.
ولفت في صلاة من أجل السلام في بولندا إلى انهم “حاولوا التأثير في الإرهابين لربما يدركون شرور أعمالهم ويعودون لطريق السلام والخير واحترام حياة وكرامة كل إنسان بغض النظر عن الدين أو الأصل أو الغنى أو الفقر”.
وينهي البابا اليوم زيارة لبولندا مدتها خمسة أيام. وتوقف البابا دون ترتيب مسبق عند كنيسة القديس فرنسيس الأسيزي في كراكو البولندية ليصلي من أجل السلام