تتشكل حكومة طوارئ عند دخول البلد في ازمة, لتصبح نتائج الانتخابات معطلة لتستأنف الحكومة الحالية حكمها وتستمر وهو مايريده ماكغورك المبعوث الامريكي لـ العراق , فالمطلوب ابقاء رئيس الوزراء حيدر العبادي في منصبه لاستمرار الولاء للامريكي.. 

حكومة طوارئ ستبقي العبادي في منصبه ..ولكن حكومة طوارئ تحتاج الى ازمة لشرعيتها ..

ازمة البصرة هي الحل؟؟

لماذا مشكلة البصرة ولدت ايام الانتخابات؟؟؟

هل هذا يفسر التحضير لحكومة طوارئ؟؟

الجواب :نعم …

مشكلة البصرة (متعمدة) في هذا التوقيت ..( ايام الانتخابات وما بعدها) السبب:

التهيأ لحكومة طوارئ في حالة فشل التيار الامريكي السعودي في الانتخابات , من اجل ابعاد تيار المقاومة (الفتح) وتحالف (القانون) عن تسدي رئاسة الوزراء ..

اذن تغذية الازمة ( بتعمد) يعني انتشارها الى باقي محافظات الجنوب ..

واذن حكومة طورائ لازمة وواجبة وهو المطلوب ..

العبادي يشاركه مقتدى وعمار معا ينفذون ما يدلي به الامريكي ماكغورك من اجل لعبة حكومة طوارئ في الوقت الضائع العبادي ومقتدى لماكغورك سيقدمون لجنوب العراق ..

ماقدمته داعش الوهابية للامريكي في شماله وغربه ؟؟؟

حكومة طوارئ هي الانقاذ وتحت الوصاية الامريكية وهو المطلوب …