قال عضو الوفد الوطني اليمني في مشاورات الكويت حمزة الحوثي إن الأفكار التي تقدم بها المبعوث الأممي يوم أمس حول الجانب الأمني لايمكن أن تمثل اتفاقا للحل كما أرادها البعض أن تكون ، وحملها ما لاتحتمل.

وأضاف في منشور له على صفحته في الفيس بوك أن الحل يجب أن يكون شاملا وكاملا ويتضمن كافة الجوانب السياسية والإنسانية والاقتصادية والأمنية كحزمة واحدة غير قابلة للتجزئة أو الترحيل لأي منها، مشيراً إلى أن الوفد الوطني لا يمكن أن يقبل بغير ذلك.

وأوضح أن الأفكار التي تقدم بها المبعوث يوم أمس الاحد حول الجانب الأمني شأنها شأن الورقة التي عرضها المبعوث الاممي على الوفد الوطني اليمني قبل البارحة حول الجانب السياسي والتي تضمنت صياغات جاهزة لتشكيل مؤسسة رئاسية جديدة وحكومة وحدة وطنية.