اعلن “الوفد الوطني اليمني الى المفاوضات في الكويت” عن تفاجئه بالتراجع الكبير في الطرح في المشاورات اليمنية الجارية في الكويت من قبل الأمم المتحدة وبعض الرعاة الدوليين. واكد “التزامه بمشاورات السلام وبأي حلول ستفضي إليها هذه المشاورات.

وافاد موقع “المسيرة نت” ان “الوفد الوطني اليمني” قال في مؤتمر صحفي عقده مساء أمس السبت إن “إرادة شعبنا تتجه للخروج بحل شامل وعاجل وكامل ولا نقبل بأي حل ناقص”.
وأضاف “نقبل بسلام الشرفاء الذي لا يمس الكرامة والسيادة الوطنية”، واشار الى انه “ناقش في المشاورات كل الجوانب السياسية والأمنية والعسكرية للخروج بحل جذري ينهي العدوان ويرفع الحصار”، لافتا الى ان “أي طرح لحل عادل وكامل وشامل نرحب به وأنه سيظل حريصا على إنجاح مفاوضات السلام”.

وحول ما طرح من تصورات للحل السياسي للأزمة اليمنية، قال الوفد الوطني “أكدنا للمبعوث الاممي اسماعيل ولد الشيخ أن يكون الحل كاملا وشاملا ولا يتم تأجيل أي موضوع”، واستغرب “استمرار انحياز الأمم المتحدة التي من المفترض عليها أن تقوم بدور الوسيط وموقفها من اتفاق تشكيل المجلس السياسي بين القوى الوطنية”.

وقد حمّل “الوفد الوطني اليمني”” فشل المشاورات الى “وفد الرياض”، وأكد “لا نعتقد أن الطرف الآخر يمتلك القرار وحوارنا كان مع المجتمع الدولي”.