دعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى تفعيل التجارة بالعملات الوطنية، والحد من تسلط الدولار في العالم، في وقت تعيش فيه الليرة التركية تراجعا.

جاء ذلك في مقال كتبه أردوغان لصحيفة “Erkin Too ” القرغيزية، حول العلاقات بين تركيا وقرغيزستان، وذلك قبيل زيارته المزمعة إلى هذا البلد اليوم الجمعة، وفقا لما نقلته وكالة “الأناضول”

وبهذا الخصوص قال الرئيس التركي: “أنا على ثقة بأن التجارة بالعملات المحلية بين تركيا وقرغيزستان ستعود بالفائدة، كما عادت بالفائدة على تجارتنا مع دول أخرى”.

وأضاف أن مركز ثقل الاقتصاد العالمي يعيش تحولا محوريا كبيرا، مؤكدا أن آسيا الوسطى منطقة تزيد أهميتها مع الزمن، من خلال عدد سكانها البالغ 70 مليون شخص وفرصها الاستثمارية الواسعة، ومواردها البشرية المدربة، وناتجها المحلي الإجمالي السنوي البالغ 350 مليار دولار.

وأشار الرئيس التركي إلى أن بلاده تواصل زيادة استثماراتها في الخارج من جهة، وتفتح أبوابها للراغبين في الاستفادة من البيئة المشجعة للاستثمار فيها من جهة أخرى.

وأكد أردوغان أن علاقات بلاده مع الدول التي تتعاون معها، قائمة على مبدأ المنفعة المتبادلة، حيث قال: “ففي هذا السياق، لدينا العديد من الفرص التي يمكن الاستفادة منها في مجالات واسعة لتحقيق أقصى فائدة مشتركة مع قرغيزستان”.

وتربط تركيا بقرغيزستان علاقات طيبة، رغم ضعف التبادل التجاري بينهما، إذ أن الصادرات التركية إلى هذا البلد بلغت العام الماضي 343 مليون دولار، من أصل 157 مليار دولار صدرتها تركيا ككل في 2017.

والتبادل التجاري بين تركيا وقرغيزستان يصب في مصلحة أنقرة بـ200 مليون دولار، حيث أن واردات تركيا من قرغيزستان تبلغ 144 مليون دولار، مقابل صادرات بقيمة 344 مليون دولار، وفقا لما أظهرته بيانات “ITC Trade”./انتهى/