صرح النائب في مجلس الشورى الاسلامي علي مطهري أن جلسة أمس كانت مخصصة لطرح الاسئلة على الرئيس روحاني ولم يكن من المقرر أن يعرض فيها روحاني برنامجاً لحل المشاكل.

وأفادت برس شيعة أن النائب في مجلس الشورى الاسلامي “حسينعلي حاجي دليغاني” أشار في نهاية الجلسة العلنية اليوم الأربعاء أن الشعب كان يريد أن يسمع برنامج رئيس الجمهورية للحلول الممكنة للخروج من الأزمة.

وأضاف أنه يتوجب على الحكومة وضع برنامج واضح لرفع القدرة الشرائية لدى الشعب وتثبيت أسعار العملات ومواد البناء.

فيما علق النائب علي مطهري على مداخلته قائلاً: أن جلسة أمس كانت مخصصة لطرح الاسئلة على الرئيس روحاني ولم يكن من المقرر أن يعرض فيها روحاني برنامجاً لحل المشاكل. /انتهى/.