بدأت اليوم الثلاثاء في طهران محاكمة ١٩ شخصا اتهموا بزعزعة استقرار سوق العملات الأجنبية في ايران.

واعلنت السلطة القضائية عن أسماء المتهمين والتهم المنسوبة إليهم، موضحة ان هؤلاء الأشخاص تسببو بخسارة للاقتصاد الايراني تقدر بـ(2500 مليار تومان – نصف مليار دولار).

وجرت المحاكمة بصورة علنية برئاسة القاضي احمد زركر، وقرأ ممثل المدعي العام في طهران لائحة اتهام جماعية للمتهمين الذين مثلوا أمام المحكمة بحضور المحامين والصحفيين. 

وأنشأت ايران محاكم اقتصادية مؤخرا لمواجهة الحرب الاقتصادية التي يشنها الاعداء على الشعب الايراني، حيث اشارت السلطة القضائية الاسبوع الماضي الى قيام بعض المخلين والمفسدين الاقتصاديين بجرائم في هذه الظروف تماهياً مع اهداف الاعداء./انتهى/