حاول رسامو الخرائط على مر التاريخ وضع خرائط لكوكب الأرض تعبر عن الامتداد الحقيقي لليابسة دون تشويه معالمها، ومؤخرا قدم المهندس المعلوماتي الأمريكي بوجان سافريك، خريطة جديدة أكثر دقة لكوكب الأرض تراعي معايير حديثة لتمثيل نسبة اليابسة والمسطحات المائية.

وأطلق علماء “ناسا” على الخريطة الجديدة اسم “Equal Earth” أو الأرض المتماثلة، وفيها تظهر خطوط الطول بشكل أكثر دقة، بحيث يمكن الاعتماد عليها لتحديد الأبعاد الدقيقة لكل منطقة وإقليم.

وتختلف الخريطة الجديدة عن أحدث الخرائط التي أصدرت العام الماضي في مدينة بوسطن، والتي أولت اهتماما بأبعاد كل دولة مع إهمال دقة حدودة القارات.

يذكر أن الخريطة الجديدة “Equal Earth” لاقت استحسان علماء “ناسا” الذين قرروا استخدامها للكشف عن مستويات درجات الحرارة في شهر يوليو/ تموز الماضي.

المصدر: سبوتنك