اكد رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية "كمال خرازي"، ان سمعة اوروبا ومكانتها تقضي بان تقاوم الضغوط الامريكية في قضية الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية “كمال خرازي”، اوضح لدى اجتماعه بوفد من لجنة برغهوف الالمانية امس ان سبب استمرار ازمة اليمن هو اطلاق اميركا العنان للسعودية والامارات بمواصلة الغارات وغياب الارادة السياسية لتسوية هذه الازمة .

واشار الى الازمة السورية قائلاً:  ان مسار استانا لعب دورا مؤثرا في الحد من الازمة السورية وعلى الجميع دعم هذا المسار والمفاوضات .

واوضح بان دعم امريكا وبعض الدول الغربية والعربية في المنطقة للجماعات الارهابية في سوريا والتزام اوروبا الصمت ازاء هذا الوضع هو السبب الرئيسي للازمة في سوريا. منوهاً إلى ان امريكا والسعودية تدعمان الجماعات الارهابية في سوريا وينبغي ان يتوقف هذا الدعم.

واوضح خرازي ان تعاون ايران العسكري مع الحكومة السورية كان مشروعا بشكل كامل وان تواجدنا في سوريا جاء بطلب من الحكومة الشرعية في هذا البلد ، مشيراً الى انه على جميع الدول في ظل هذه الظروف دعم المبادرات السياسية لتسوية الازمة السورية، وأكد الى ان ايران ستواصل تعاونها ومساعيها لتسوية الازمة السورية سياسياً./انتهى/